القرآن الكريم

قراني .. iQuran » تفسير ابن كثر » سورة الواقعة

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ (34) (الواقعة) mp3
" وَفُرُش مَرْفُوعَة " قَالَ اِرْتِفَاع فِرَاش الرَّجُل مِنْ أَهْل الْجَنَّة مَسِيرَة ثَمَانِينَ سَنَة . وَقَوْله تَعَالَى " إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاء فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا عُرُبًا أَتْرَابًا لِأَصْحَابِ الْيَمِين " جَرَى الضَّمِير عَلَى غَيْر مَذْكُور لَكِنْ لَمَّا دَلَّ السِّيَاق وَهُوَ ذِكْر الْفُرُش عَلَى النِّسَاء اللَّاتِي يُضَاجَعْنَ فِيهَا اِكْتَفَى بِذَلِكَ عَنْ ذِكْرهنَّ وَعَادَ الضَّمِير عَلَيْهِنَّ كَمَا فِي قَوْله تَعَالَى " إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَات الْجِيَاد فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْت حُبّ الْخَيْر عَنْ ذِكْر رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ " يَعْنِي الشَّمْس عَلَى الْمَشْهُور مِنْ قَوْل الْمُفَسِّرِينَ .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة

المشاركه

Bookmark and Share