القرآن الكريم

قراني .. iQuran » تفسير ابن كثر » سورة الواقعة

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (2) (الواقعة) mp3
وَقَوْله تَعَالَى " لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَة " أَيْ لَيْسَ لِوُقُوعِهَا إِذَا أَرَادَ اللَّه كَوْنهَا صَارِف يَصْرِفهَا وَلَا دَافِع يَدْفَعهَا كَمَا قَالَ " اِسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ مِنْ قَبْل أَنْ يَأْتِي يَوْم لَا مَرَدّ لَهُ مِنْ اللَّه" وَقَالَ " سَأَلَ سَائِل بِعَذَابٍ وَاقِع لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِع " وَقَالَ تَعَالَى " وَيَوْم يَقُول كُنْ فَيَكُون قَوْله الْحَقّ وَلَهُ الْمُلْك يَوْم يُنْفَخ فِي الصُّور عَالِم الْغَيْب وَالشَّهَادَة وَهُوَ الْحَكِيم الْخَبِير " وَمَعْنَى " كَاذِبَة " كَمَا قَالَ مُحَمَّد بْن كَعْب لَا بُدّ أَنْ تَكُون وَقَالَ قَتَادَة لَيْسَ فِيهَا مَثْنَوِيَّة وَلَا اِرْتِدَاد وَلَا رَجْعَة قَالَ اِبْن جَرِير وَالْكَاذِبَة مَصْدَر كَالْعَاقِبَةِ وَالْعَافِيَة .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة

المشاركه

Bookmark and Share