القرآن الكريم

قراني .. iQuran » تفسير ابن كثر » سورة الأنبياء

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ ۗ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَٰذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ ۖ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ (3) (الأنبياء) mp3
وَقَوْله " وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا " أَيْ قَائِلِينَ فِيمَا بَيْنهمْ خُفْيَة " هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَر مِثْلكُمْ " يَعْنُونَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَبْعِدُونَ كَوْنه نَبِيًّا لِأَنَّهُ بَشَر مِثْلهمْ فَكَيْف اِخْتُصَّ بِالْوَحْيِ دُونهمْ وَلِهَذَا قَالَ " أَفَتَأْتُونَ السِّحْر وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ " أَيْ أَفَتَتَّبِعُونَهُ فَتَكُونُونَ كَمَنْ يَأْتِي السِّحْر , وَهُوَ يَعْلَم أَنَّهُ سِحْر فَقَالَ تَعَالَى مُجِيبًا لَهُمْ عَمَّا اِفْتَرَوْهُ وَاخْتَلَقُوهُ مِنْ الْكَذِب .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة

المشاركه

Bookmark and Share