القرآن الكريم

قراني .. iQuran » تفسير ابن كثر » سورة الأنبياء

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ (19) (الأنبياء) mp3
فَقَالَ " وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض وَمَنْ عِنْده " يَعْنِي الْمَلَائِكَة " لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَته " أَيْ لَا يَسْتَنْكِفُونَ عَنْهَا كَمَا قَالَ " لَنْ يَسْتَنْكِف الْمَسِيح أَنْ يَكُون عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَة الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِف عَنْ عِبَادَته وَيَسْتَكْبِر فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا " وَقَوْله " وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ " أَيْ لَا يَتْعَبُونَ وَلَا يَمَلُّونَ .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة

المشاركه

Bookmark and Share