القرآن الكريم

قراني .. iQuran » تفسير ابن كثر » سورة الأنبياء

خيارات حفظ الصفحة والطباعة

حفظ الصفحة بصيغة ووردحفظ الصفحة بصيغة النوت باد أو بملف نصيحفظ الصفحة بصيغة htmlطباعة الصفحة
لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (10) (الأنبياء) mp3
يَقُول تَعَالَى مُنَبِّهًا عَلَى شَرَف الْقُرْآن وَمُحَرِّضًا لَهُمْ عَلَى مَعْرِفَة قَدْره " لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْركُمْ " قَالَ اِبْن عَبَّاس شَرَفكُمْ وَقَالَ مُجَاهِد حَدِيثكُمْ وَقَالَ الْحَسَن دِينكُمْ " أَفَلَا تَعْقِلُونَ " أَيْ هَذِهِ النِّعْمَة وَتَتَلَقَّوْنَهَا بِالْقَبُولِ كَمَا قَالَ تَعَالَى " وَإِنَّهُ لَذِكْر لَك وَلِقَوْمِك وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ " .

اختر التفسير

اختر سوره

اختر اللغة

المشاركه

Bookmark and Share